Saturday, June 24, 2006

عماره يعقوبيان


شوفت الفيلم يوم الخميس مع مجموعه من صحابى,طبعا لازم اشوفه اول مانزل بصفتى من صفوه مثقفى المجتمع,ولازم بردو اقول رأى لزوم الثقافه والفزلكه -ان شئت-
الفيلم زى الروايه وليس نقد او تقديم من وجهه نظر المخرج ولا السيناريست ,اكيد بيختلف عن الروايه ولكن ليست الاختلافات الجوهريه والاختلافات تضيف الى الفيلم مساحات للتمثيل واحيانا لوضع "الافيه"
طبعا اتحذف رأى علاء الاسوانى عن ثوره يوليو- اللى كان ف القصه على لسان موش عارفه مين م الابطال- وهو ان دى موش ثوره ده انقلاب عسكرى
الاخراج كويس جدا -الصرف باين صراحه:)- عجبنى مشهد المظاهره والمطارده اللى بعدها ,اثر فيا اوى
الموسيقى متوظفه صح وبتقول حاجات كتير ودى غالبا مبتحصلش ف فيلم عربى
"هند صبرى كانت بتمثل ويسرا كانت بتتصور"
هند صبرى كانت انفعالاتها over اوى ,مفيش انفاعلات حقيقيه اوى كده ياختى,و يسرا كانت عايشه ف دور النجمه ضيفه الشرف كانت جايه على انها "الممثله يسرا" خنقتنى الكام مشهد اللى ظهرت فيهم
طبعا جمال القصه والفيلم انك بتتعاطف مع كل الشخصيات وبتشوف ان هو ده المسار اللى لازم يمشوا فيه وده التطور الطبيعى للاحداث والحاجه الساقعه,عرض البشر باخطائهم واقرار حقيقه انهم موش ملايكه ده شىء رائع وحقيقى طبعا,وان موش لازم البطل والبطله يتجوزا ف الاخر وكل الشخصيات تعيش ف سلام نفسى وده اللى بيحصل ان محدش من الشخصيات بيخرج من العالم بتاعه ويقابل التانين .
صحيح هو موش احمد راتب ف الروايه كان اسمه "ابسخرون" موش فانوس؟*
و نهايه حاتم رشيد كانت مختلفه عن الفيلم بيتهىءلى عبد ربه بيرجع له ويتخانق معاه ويقتله؟
انا فعلا موش فاكره
بالمناسبه خالد الصاوى ف دور "حاتم رشيد" كان تحفه*.
الاسقاط ابو تلاته تعريفه عند موت "طه" ف حضن الظابط اللى كان بيعذبه ,مالوش اى لازمه*
كتير ومهمه "Quotes" الفيلم فيه كميه *
التمشيه بعد الفيلم ف وسط البلد تساعدك انك تفضل ف المود اطول فتره ممكنه*

18 comments:

مصـ( الخير )ـعب said...

انا لسة ما شفتش الفيلم بس نفسي أشوفه ..
صاحبي الندل دخله من غير ما يقول لي بس عادي

و شكرا على التعليق المشجع اللي عندي

Geddo Iskandar said...

واحد فالصندوق :)

كده يبقى لازم كمان أخش يعقوبيان مش بس أوقات فراغ :)

تعليق ممتاز - wait for mine, huh :)

littilemo said...

رايي انا كمان تصورى
بتاع تشوفيه فى وسط البلد

emy said...
This comment has been removed by a blog administrator.
emy said...

lesa mesh shofto bas kont 2areet el rewaya...we sa7 el mafrood 7atem rasheed yemot zay manti bet2oli...we bardo absar7'on mesh fanos :D...bas tel2ehom 7aso absar7'on mesh 3arfeen yenta2oh :D

أحمد said...

شبة المسلسلات العربي بتاعت رمضان

daktara said...

خالد الصاوي كان اكتر من رائع رغم صعوبة دوره
ابسخرون اسم تقيل ووحش والحسنة اللي عملها السيناريست هي تغير الاسم
التغير في نهاية الاحداث معجبنيش
عدم ذكر اسم الرجل الكبير وزيارة نور الشريف له توضح انه لا يزال هناك خطوط حمراء لا يمكن تخطيها
حكاية شرح ازاي حاتم رشيد بقي شاذ كانت غبية قوي ومحدش فهم الاحداث مع ادريس
الاخراج كان نص نص لكن التصوير هو اللي كان رائع
الاوصوليون الاسلاميون ومنهم طه اظهرهم الفيلم علي انهم ارهابيون خالصون بينما القصة اوضحت ان كان انتقام اكثر منه ارهاب
هذه بعض انطباعاتي عن الفيلم وممكن ارجع اكتبلك تاني بتوضيح اكتر

Mo'men said...

Favorite quote:

"masr ba2et asya awy 3ala weladha ya zaki basha" - Bosayna el-sayed

Anonymous said...

الفيلم كان فعلا تحفه
وواقعى ميه الميه ومعتقدش فيه اى حاجه مش مفهومه
بس كميه الجنس الى فى الفيلم تجعله فعلا للكبار فقط

اخوكم اليمن الدكتور
Dappos505@hotmail.com

dead man said...

الفيلم كان تحفة هو طبعا في حاجات مكانتش واقعية حبتين يمكن علشان وحيد حامد كان موجود
زي مثلا الولد اللى راح معسكر في الصحراء علشان يتدرب بعد ما اتجوز الكادر سابه وهو مع مراته ولما رجعله الكادر تاني كان لسه زي ما هو مفيش حتة لقطة تفصل ولا تدريب ولا ديالوه وده خلا الناس كلها تقول هو لسه بيتهبب من ساعتها؟؟؟

وكمان قتل خالد الصاوي في نهاية الفيلم مأقنعنيش لآن الفئة دي من المجتمع موجودة ومش بتموت فأنا شايف أنه مكانش المفروض يموت، ممكن واحد تاني زي عادل امام كان يموت في الفيلم

واحد صاحبي قالي هي هند صبري اتجوزت عادل امام مكافاة علشان مش عارف عملت ايه معاه ، ده يعتبر تشجيع علي الفسق... ده رأي صاحبي
فبل ما امشي احلب تقول ان المدونة دي دخلتها بالصدفة لأني مش دايس في المدونات بس عجبتني موت
الى الأمام

Sarwa said...

فعلا عقده حاتم رشيد,وتطرف طه اتقلبوا ف السريع
واتفهموا بس اعتمادا على قرايه الروايه
اه يمكن عشان الوقت؟
وموت حاتم مجاش بأيد عبده عشان ميبقاش نوع م العقاب -اه عما اللى قالولى- طب ماهى كده بردو نوع م العقاب

أحمــــــــدبــــــــــلال said...

هند صبرى رائعة الجمال تمثيلها صافى بلا أى مبالغة فى الاداء
أنا شايف أن أسم أبسخرون تقيل أوى على اللسان لذا كان لازم يتغير و أكيد علاء الاسوانى وافق عليه من الآول
و فعلاً عبده هو اللى بيقتل حاتم فى الأخر بس أعتقد أن ده راجع لأن الأسوانى بيحاول أن يتماشى مع المجتمع أن ده وحش و لازم يموت
و النهاية اللى كانت جنانى فى الرواية و هى جواز بثينة و زكى
و ده لأن النهاية تقليدية جداً زى مايكون كاتبها علشان تبقى فيلم عربى
البطل أتجوز البطلة
الفيلم حلو بجد بجد
شكراً لروعة الاداء و قلة الأبتذال لكل من
عادل أمام
خالد صالح
خالد الصاوى

أحمــــــــدبــــــــــلال said...

على فكرة الفيلم مافيهوش جسم عارى واضح لأى واحدة ست
كل النساء فى الفيلم لم يخلعوا ملابسهم
الفيلم فقط ملئ بالأيحاء الجنسى
و الشكل الخارجى للجنس

Anonymous said...

لو لخصنا فيلم عبارة يغقوبيان فى كلمة واحدة هنئول انا عادل امام زعلان اوى انى عندى 66 سنة خلونى كابس على نفسكم انا مش زعلان منك لانكم صالحتونى وخلتونى اتجوز هند صبرى

شمعى أسعد said...

الفيلم ده غسل تاريخ السينما فى الفترة الاخيرة ورجع الامل تانى فى سينما حقيقية بعد هوجة افلام الليمبى وظاظا وكتكوت التى تقدم فقط شخصيات مشوهة
لانى فى الحقيقة افتقد بشدة من فترة طويلة انى ادخل السينما واشوف شخصيات طبيعية
كما اعاد لعادل امام تطوره الطبيعى بعد فترة ليست قصيرة من الهلس جعلته مجرد منافسا لهنيدى وهانى رمزى . . الخ
يعنى مثلا فيلم التجربة الدانمركية لا فرق بين ان يكون البطل عادل امام او هاى رمزى ويمكنكم ان تجربوا هذا بعين الخيال مجرد تخيلوا ان هانى رمزى هو بطل الفيلم ولن تجدوا فارقا كبيرا
اما فى يعقوبيان فكان عادل امام كما ينبغى ان يكون
اما خالد الصاوى فكان رائعا وايضا يحسب له قبوله للدور رغم حساسيته ورغم اننا فى مصر نربط للاسف بين شخصية الممثل الحقيقية وشخصيته فى اى دور قام به
اما عن الفرق بين الرواية والفيلم فهذا طبيعى ويبقى لكل جنس ادبى او فنى طابعه فمذاق ان تقرأ رواية يختلف تماما عن مذاق نفس الرواية حينما تتحول الى فيلم كما ان مساحة الحرية فى كل نوع مختلفة لذلك كان طبيعيا ان يتحاشى الفيلم افكارا كثيرة مما جاءت فى الرواية

yasser shams aldien said...

الفيلم ده سئ جدا والاسوا منه الكتاب نفسه بتاع علاء الاسوانى ومش عارف ايه الافكار الغريبه المطروحه دلوقتى فى مصر ومتهيالى ان حاتم رشيد مش ظاهره فى مجتمعنا عشان يتفرد ليه 45 دقيقه من عمر الفيلم ويا ريت كان ريسنا مثل دور خالد الصاوى

Sarwa said...

ياراجل يامفترى

Anonymous said...

i have seen the movie but in bits and pieces at different intervals. however, this has not made me less interested or focused on the different events abd implications of the movie. anyways, at the end i could watch it as a whole. the poiint is the following: i have not read the book something which iam intrigued to do now. i assume that the book is a bit deeper than the movie. iam not underestemating or evaluating the movie. i could conclude that the diversity of the sub stories of the movie has reduced its depth and dramatic analysis. the characters seem to have much more that what the movie shows. however i think that due to the big number of the events and the time limit the directer had to shed some limited light on each to cover the book. the events and the sequence of psychological dveleopment seemed a bit shallow for me. iam not a critic after all, iam only a viewer. last but not least, i have really enjoyed reading all the postd comments.